أمراض الجهاز العضلي الحركي

تتعرض العضلات والعظام إلى عدد من الحالات والأمراض ، والمظاهر السريرية المهمة للأعراض هي العرج والفشل في الإسناد والقصور في الحركة . وهناك أسساً تصنيفية مختلفة لأمراض الجهاز العضلي الهيكلي ، ومن بين هذه التصنيفات تقسيم الأمراض إلى تنكسية (Degenetative) وأخرى التهابية . وتتميز الأمراض التنكسية للعضلات والعظام والمفاصل : باعتلال عضلي وسفل عظمي واعتلال مفصلي على التوالي . أما الأمراض الالتهابية فهي : التهاب العضلات والتهاب العظام والتهاب المفاصل .

(أ)أمراض العضلات

Diseases of Muscles

قد تعاني العضلات من الاعتلال العضلي أو الالتهاب ومن أهم مسببات التهاب العضلات ما يلي :

1- الأذى Injury .

2- الخمج Infection .

3- هجرة الطفيليات Parasitic migration .

4- الاعتلال الغذائي .

5- تلف في التجهيز العصبي .

الاعتلال العضلي Myopathy :

تعريف :

هو عبارة عن التنكس غير الالتهابي للعضلات الهيكلية ، ويتميز سريرياً بالضعف العضلي .

العامل المسبب :

1- النقص الغذائي لفيتامين (هـ) E والسيلينيوم خاصة في الحيران الصغيرة .

2- الرقود والاضطجاع لفترة طويلة بسبب الأذى .

3- عوامل خلقية أو وراثية .

الأعراض السريرية :

في حالة الاعتلال العضلي الحاد هناك حدوث مفاجئ للضعف والشلل للعضلات المتأثرة مسبباً الخذل والرقود ، ومن الصعوبة الوقوف والحركة ، وتكون درجة الحرارة طبيعية ، مع زيادة في حركة التنفس وضربات القلب ، ومع ذلك يبقى الحيوان نبهاً ، أما سبب هلاك الحيوان فغالباً ما يكون ذات الرئة الشعبي أو قصور الكلى أو القلب ، وإن قياس مستوى الأنزيمات في المصل يلاحظ ارتفاع مستوى أنزيم حال الفوسفات القلوي (APH) وأنزيم الكتاثايون بيروكسيديز وأنزيم الكرياتين فوسفو كاينيز (KPH) .

العلاج :

لعلاج حالات السغل العضلي الغذائي يعطى فيتامين هـ (E) مع السيلينيوم مع تقديم المواد العلفية الخضراء خلال فترة الرقود .

التهاب العضلات Myositis :

إن أهم أسباب التهاب العضلات هي الانخماجات اللاهوائية التي تعود إلى جراثيم المطثيات (Clostridium) التي تسبب عدداً من الأمراض مثل : الغنغرينيا الغازية(gas gangrene) والخزب الخبيث (malignant edema) ومرض الساق الأسود (black-leg) ، وتعتبر طفيليات الساركوسبوريديا من أهم الطفيليات التي تصيب العضلات ، وقد تظهر على شكل بقع بيضاء صغيرة أشبه بحبة الخيار . وإن الكيس الحاوي على الطفيليات لا يسبب سوى درجة بسيطة من الخلايا الالتهابية المرتشحة حينما تكون حية ، ولكنها تؤدي إلى ارتشاح كثيف في حالة موت الطفيليات ، كما قد ينشأ التهاب العضلات من كلوم مباشرة أو غير مباشرة للعضل (أي إصابات ناتجة عن كلمات متنوعة للعضلات) ، ويرافق التهاب العضلات في الأرجل : العرج وورم وارتفاع في درجة الحرارة وألم عند الجس ، وسمومية وحتى الهلاك المفاجئ . ولعلاج الحالة تعطى المضادات الحيوية مع العلاج الموضعي للعضلة المصابة .

(ب) السفل العظمي

Osteodystrophy

إن الظاهرة الأساسية لهذه المتلازمة هي كسر العظم الشديد (osteoclasis) واستبدال العظم المرتشف بنسيج ليفي خلوي ، وقد تنشأ سفل العظم من عدة أسباب ، أو قد يحصل نتيجة الكساح أو تلين العظام . وتبدو العظام المصابة سميكة ، وغالباً ما يشاهد التضخم في عظام الرأس ، أو عند نهايات العظام الطويلة ، حيث تكون العظام المتأثرة رقيقة وسهلة الالتواء .

تشمل الأسباب الشائعة للسفل العظمي أسباباً غذائية ، والتي يحدث فيها نقص مطلق للكالسيوم والفوسفور وفيتامين (D) أو عدم التوازن بين الكالسيوم والفوسفور في الغذاء .

العلاج :

يمكن علاج السفل العظمي الغذائي المنشأ للعلاج الفمي بالكالسيوم والفوسفور والحقن بفيتامين D وإعطاء فوسفات ثنائي الكالسيوم عن طريق الفم مع الاهتمام في تقديم عليقة مركزة متوازنة .

ج- الكساح ولين العظام

Rickets And Osteomalacia

يحدث الكساح في الحيوانات اليافعة النمو ، في حين يحدث تلين العظام في الحيوانات البالغة ، وأهم أسباب المرض يعود إلى فشل تكلس قالب العظم مما يؤدي إلى تلين نتيجة نقص واحد أو أكثر من العوامل التالية : الكالسيوم و الفوسفور و فيتامين (D) .

يظهر الكساح على شكل تضخم المفاصل وخصوصاً الأطراف الأمامية ، مع انحناء في العظام الطويلة ، وتقوس الظهر مع حدوث تشوه في أضلاع الصدر ، كما أن الحيوان المصاب يبدي عدم رغبة بالسير ، يمكن علاج الحالة بواسطة تجهيز الكالسيوم في العليقة مع إعطاء فيتامين (ب) المركب حقناً بالعضل .

د- التهاب المفاصل

Arthritis

تعريف :

الاعتلال العظمي المفصلي (osteo-arthropathy) هو مرض التنكس المفصلي ويستعمل هذا المصطلح لوصف الآفات غير الالتهابية للسطوح المفصلية للمفاصل حيث تتميز بتنكس وتأكل الغضروف المفصلي ، أما التهاب المفاصل هو التهاب الغشاء الزليلي وسطوح المفاصل ، قد يصيب الالتهاب أياً من مفاصل الجسم ، إلا أن المفاصل الثنائية أو المزدوجة هي التي غالباً ما تتعرض للالتهاب .

العامل المسبب :

1- هناك العديد من حالات التهاب المفاصل تبدأ كخمج الحبل السري للمواليد الحديثة نتيجة تلوث السرة بالمحيط ، وبعد الخمج السري تحصل الجرثمية (bacteremia) يعقبها التهاب المفاصل حيث تأخذ الجراثيم موقعها في الأغشية الزليلية ، ويمتلئ التجويف المفصلي بالنضح القيحي ، وخير مثال على ذلك : الإصابة بالإشيريكيا القولونية (E.coli) .

2- التهاب المفصل القيحي نتيجة لمهاجمة الغضروف أو فجوات المفاصل بالعديد من الجراثيم المولدة للقيح مثل : المكورات القيحية و المايكوبلازما و كلبسيلا و الوتديات القيحية و الباستوريلا ..

3- الفطريات مثل : داء المكورات الحبيبية (cryptococcosis) .

4- تفاعل الضد والمستضد : antiboy-antigen reaction .

الأعراض السريرية :

- يسبب التهاب الغشاء الزليلي ألماً وعرجاً في الرجل المتأثرة ، كما يمكن التحسس بالألم والحرارة عند الجس .

- يتورم المفصل ويعتمد على نوع الخمج حيث تسبب الجراثيم القيحية تورماً كبيراً ينتج عن ذلك تآكل السطح المفصلي وتثخن في الأغشية الزليلية وتتكاثر فيها ، إضافة إلى نشوء نسيج ليفي عظمي مما يؤدي إلى إعاقة فيزيائية لحركة المفصل .

- ولغرض تشخيص الإصابة يفضل أخذ صورة شعاعية للمفصل المصاب ، كما يفضل سحب السائل الزليلي من المفصل وإجراء الفحص الفيزيائي والعزل الجرثومي عليه .

العلاج :

التهاب المفاصل الخمجي الحاد يجب أن يعالج بالسرعة الممكنة ، لتجنب التغييرات التي يمكن أن تحدث تسبب الالتهاب من خلال إعطاء المضادات الحيوية يومياً ، كما يجب تقليل الألم من خلال تحديد (أو الحد من) حركة الحيوان .

وتعطى الأدوية المهدئة ، في بعض الحالات يستوجب إعطاء مضادات الالتهاب .

المصادر:

·        د. العاني ، فلاح خليل (1997)  – موسوعة الإبل دار الشروق للنشر والتوزيع – عمان – الأردن .

·   د. مراد ، محمد مصطفى(2001) – الوجيز في أمراض الإبل ومعالجتها – دار الشوكاني للطباعة والنشر والتوزيع – صنعاء اليمن.